يونس آل ناصر: «السياسة الوطنية لجودة الحياة الرقمية» تنقلنا إلى مرحلة أكثر شمولية

ثمّن يونس آل ناصر، مساعد مدير عام دبي الذكية، عضو مجلس جودة الحياة الرقمية، اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، السياسة الوطنية لجودة الحياة الرقمية، وإطلاق «ميثاق قيم وسلوكيات المواطنة الرقمية الإيجابية»، لخلق مجتمع رقمي آمن في دولة الإمارات.

وقال: «اليوم انتقلنا من مرحلة تطبيق التحول الرقمي بكافة جوانبه في إمارة دبي إلى مرحلة أكثر شمولية وعمقاً، نعمل من خلالها على ضمان جودة هذا التحول وجميع أدواته ومشاريعه وتأثيراته الإيجابية في كافة القطاعات التي تمس حياة الناس بشكل مباشر، بما يضمن تحقيق أعلى معايير الأمن والأمان في الحياة الرقمية، وترسيخ مبادئ الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا بين الجهات والأفراد، وبالتالي تعزيز سعادة الناس وتحفيز استخدامهم للخدمات والتطبيقات الذكية بشكل أكبر للقيام بكافة المهام والإجراءات».

وأضاف «منذ انطلاق دبي الذكية في مسيرتها لقيادة عملية التحول الرقمي لإمارة دبي لتصبح المدينة الأذكى والأسعد على وجه الأرض، عملنا بشكل حثيث مع جميع شركائنا الاستراتيجيين، على صياغة سياسات وأُطر وأدوات صممت خصيصاً لضمان استخدام الجهات والأفراد الآمن والمسؤول للتكنولوجيا وتنظيم قطاع التحول الرقمي بكافة عناصره. ومع وجود «السياسة الوطنية لجودة الحياة الرقمية»، و«ميثاق قيم وسلوكيات المواطنة الرقمية الإيجابية»، الذي يُؤطّر مجموعة القيم والسلوكيات للمواطنة الرقمية الإيجابية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي ظل التطورات العالمية المتسارعة، والتي حتّمت على معظم الدول الاستخدام الواسع لتقنيات التكنولوجيا في الحياة اليومية للناس والمعاملات الحكومية، سيضمن مجتمعنا عملية الوصول لمجتمع رقمي آمن يعزز الشفافية والمساءلة في الأنظمة المطبقة بمختلف القطاعات، كما ستسهم هذه الخطوة في تسريع عملية التحول الرقمي الشامل والمتكامل والآمن، والأخلاقي بذات الوقت».

المصدر: https://www.albayan.ae/uae/news/2021-01-26-1.4075974?itm_source=parsely-api